快捷搜索:  test  as  xxx

مقابلة: خبير اقتصادي: أمريكا اللات

        
2019-05-14 22:19 | arabic.news.cn

ساو باولو 13 مايو 2019 (شينخوا) قال الخبير الاقتصادي البرازيلي، سيليو هيراتوكا، يوم الاثنين، إن أمريكا اللاتينية والصين حققتا "اقترانا مهما" من أجل التنمية، حيث تحتاج دول المنطقة إلى بنية تحتية وتسعى الشركات الصينية إلى تدويل نفسها.

وأفاد هيراتوكا، الباحث في مجموعة البرازيل-الصين بجامعة كامبيناس بولاية ساو باولو، أن دول أمريكا اللاتينية يمكنها الاستفادة بشكل خاص من المشاريع المهمة في إطار مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين.

وصرح الخبير في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) بأن "أمريكا اللاتينية تفتقر إلى البنية التحتية والصين تريد تدويل شركات البنية التحتية لديها. وهذا يسمح باقتران مهم".

ولفت هيراتوكا إلى أن هذا يدفع أمريكا اللاتينية إلى "وضع إستراتيجية لكسب أفضل الفوائد من علاقتها مع الصين".

وأوضح الخبير أن الصين "لا تسعى للتنافس مع الولايات المتحدة أو أي جهة اخرى" في أمريكا اللاتينية.

وقال إن "الصين لديها إستراتيجية تدويل واسعة في قطاعات مهمة ولا تسعى إلى المنافسة، وإنما لتعزيز العلاقة مع شركائها".

وأطلقت جامعة كامبيناس مركز دراسات الصين في 10 مايو ضمن برنامج مشترك مع الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية.

وذكر هيراتوكا أن "هذا المركز يسمح لنا بتخطي الحواجز ويتيح فهما أكبر بين الصينيين والبرازيليين. علينا أن نعرف شريكنا الرئيسي بشكل أفضل".

وتابع أن "البرازيل كانت وستظل هي المورد الرئيسي في منطقتنا للصين، لكن سيتوجب عليها تنويع أجندتها التصديرية".

وأوضح هيراتوكا أن "العلاقة الثنائية مهمة للغاية بهذا المعنى. لقد أصبحت الصين دولة مبتكرة ورائدة عالمية في مجال التكنولوجيا"، مضيفا أن البرازيل تتوقع الاستفادة في هذا المجال وتحسين العلوم والتكنولوجيا لديها.

您可能还会对下面的文章感兴趣: